الرئيسية > الرصيف (قصص جداً قصيرة) > وداع من نوع آخر..

وداع من نوع آخر..

أبريل 4, 2007 أضف تعليق Go to comments

كان ينتظرها ساعة رحيله في بهو المطار..

ينظرُ إلى جدول الاقلاع يراقب ساعته وينظر إلى الباب.. بعد لحظات وصلت.. ركضت إليه، توقفت أمامه. لم يتعانقا هذه المرة.. لم ينبسا ببنت شفة، تكلمت الدموع حين عقدت الألسن.. أهداها قرآناً صغيراً وحجراً مقدساً عنده.. كالعادة لم تفهم ما كان يقصد..

وبعد هنيهة أدار ظهره واستمر في دفع أمتعته نحو بوابة المغادرة.. لم يعرف أنه لن يراها بعد ذلك أبداً..

Advertisements
  1. max13
    أبريل 1, 2008 عند 6:54 ص

    ربما في القرآن والحجر حكاية الإنسانية جمعاء ألا ترى كيف نسمو ونهبط ؟

  2. Rahim Abulaban
    أبريل 22, 2008 عند 10:28 ص

    this is great..i love it

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: