الرئيسية > مداديات > طرقات..

طرقات..

يوليو 27, 2007 أضف تعليق Go to comments

كم أكره الأرصفة.. محطات المترو.. القطارات.. تواقيت الباصات.. جداول الرحلات.. التكيت.. الفيزا.. البطاقات..

تحملني.. إلى طرقات كثيرة.. وإلى المزيد من الغياب..

ما تزال المقطورات تمعن في تيهي يوماً عن يوم.. أكثر فأكثر..

في عربةٍ تضجُّ بالراحلين.. صمتٌ مطبق..

متشابهون أشباه البشر هؤلاء.. متآلفة تلك الوجوه..

أصدقاء على ثرى الطريق..

وعندما تُفتح الأبواب.. في تلك اللحظة بالذّات..

يهرول الجميع هرباً..

إلى أين؟!!! لا أدري.. لكنهم سرعان ما يعودون..

غداً.. اليوم.. لا يهم.. المهم أن بعضهم يعود ليحتلّ مقعده.. بجواري.. من جديد

هم أحياناً مثلي.. يقيمون في هذه العربة.. أو تلك..

محظوظ منهم من وجد لنفسه مكاناً يقطنه في إحدى المحطات التي يمرّ بها.. ليس مثلنا سكان القاطرات..!!

أما أنا.. فلا محطة أنزل بها..

تأخذني الطرقات إلى كل مكان في العالم.. إلا وطني.. وتتفنن الأرصفة.. في ضياعي..

ولا يستقرّ بي الحنين..

ترى متى سأخطو خارجاً من عربتي.. ؟!

متى ستحتضنني أرضٌ وسماء.. قلبٌ وروح.. للأبد..؟!

أراهم يصلون.. وأرى نفسي لا تصل..!!

غريبٌ أبقى أنا.. لكنني ما زلت أطمئن إلى التراب..

وما زلت أرهن القلب للطرقات.. والأزقة.. والبيوت..

علّني أربح يوماً.. تذكرة إقامة.. دائمة هذه المرة..

Advertisements
التصنيفات :مداديات
  1. eman
    يوليو 31, 2007 عند 4:00 ص

    منذ أبصرت عيني النور لأول مرة..
    وجدت نفسي في هذه القاطرة
    وهي تسير بعالمي الى قدر محتوم
    وفي احد الايام جلس بجانبي شاب لطيف
    ثم مد يده الي وطلب مني ان ارافقه في رحلته
    نزلنا معا عند محطته
    وكان يمسك بيدي
    في مكان غريب لا اعلم شئ عن طرقاته
    رويدا” رويدا”
    بدأت يده تفلت من يدي
    بعدها اصبحت اراه يبتعد عني
    تلفت حولي
    لم اعرف الى اين اذهب
    فجأة رايت قاطرتي لا تزال واقفة
    ركضت بسرعة لألحق بها
    وعاهدت نفسي ان لا اتركها مهما كان

  2. سبتمبر 15, 2007 عند 6:12 ص

    ربما
    كنت واقفاً بجانبي على رصيف ما ….ننتظر
    أو
    جالساً بجانبي في مقطورة ما
    ننتظر ….
    وربما ….كنت أنت
    آخر من رأيته عندما قررت أني
    لم أعد أريد أن أنتظر
    ….

  3. me
    يناير 22, 2008 عند 10:01 م


    غريبٌ أبقى أنا.. لكنني ما زلت أطمئن إلى التراب.. ”

    God bless you ,amd

  4. medaad
    يناير 22, 2008 عند 10:16 م

    Me..
    With every single word you said I feel some kind of happiness.. even though I’ve got a dark black blog.. your words shining gently like the light of moon on the surface of calm water..

    god bless you as much as you make me happy..
    you made my day..

    Nathan

  1. نوفمبر 11, 2008 عند 6:31 ص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: