ثرثرة-2

نوفمبر 14, 2007 أضف تعليق Go to comments

أيا أنتِ..

ما زال صدى الرنة يتردَّد ولا شيء في متنه إلا بحَّةَ المرتعش الصُّوتِ ..

..

..

لا تُمارسي الغِياب أكثر..

..

..

فَمَا زلتُ..

..

..

..

أتضوَّرُ شوقاً..

Advertisements
  1. نوفمبر 19, 2007 عند 3:30 ص

    جميلٌ أن نتحسّسَ جراحنا ونُضمّدها بخرقة حرف!
    والأجمل أن نتضوّر شوقاً ونُسكت قلوبنا بلقمة أمل..
    ^_^

    أعجبتني كثيراً استعارتك للتضوّر لتعبّر عن ألم الشوق وحاجته الملحّة للإشباع..
    شكراً لقوقل الذي ألقاني على ضفاف بحرك/مدونتك

  2. أم قيس
    يناير 17, 2008 عند 12:16 م

    ومازلت اتضور هذيانا
    …. ياايها الأنت المرتعش

    اصبحت ناي حزين

  3. Asma
    أغسطس 8, 2008 عند 5:47 م

    حلوة قوي اتضور شوقا دية!!!

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: