الرئيسية > ضحك كالبكاء > سبحان الحي الذي لا يموت..

سبحان الحي الذي لا يموت..

مارس 26, 2008 أضف تعليق Go to comments

المشهد الأول:

ركض الطفل عائداً من المدرسة باتجاه والده الذي كان يجلس في المقهى: أبي أبي لقد سمعتُ صديقي يقول أن المسؤول الفلاني مات (وذكر اسم المسؤول)!!

هنا فغر الوالد فاه وصمت الضجيج في المقهى ونظر الجميع إلى الطفل وإلى والده بنظرات معروفة، صمت الجميع وأصبحوا يحدقون في الأب وابنه.. قطرات العرق كانت تتراكض سقوطاً على جبهة الوالد رغم البرد الشديد.. وفي الخلف كانت هناك همهمة خفيفة من اثنين من الشباب..

لم يدم الصمت طويلاً فسرعان ما قطعه صوت صفعة قوية على وجه الطفل ذو السنوات التسع ليحلّق بعدها مترين وسبعين سنتميتراً تماماً ليسقط بعدها ويتذكر درس (عباس بن فرناس) وسقوطه المدوّي..

صرخ والده: يا كلب.. المسؤول لا يموت.. (وذكر اسم المسؤول).

       

المشهد الثاني:

بعد مرور خمس سنوات.. في درس (التربية الإسلامية) كان الصمت مطبقاً والخشوع مسيطراً على أجواء الصف، والأستاذ تارة يرتل بعض الآيات الكريمة وأخرى يقول بعض الأحاديث الشريفة من الكتاب الدراسي الذي بين يديه. والتلاميذ جميعهم بمن فيهم الطالب ذو السنوات الأربعة عشر يستمعون بهدوء.

ثم يصل المعلّم إلى الجملة التي تقول: (.. سبحان الحي الذي لا يموت..)!! يقفز الطالب ذو السنوات الأربعة عشر ويضرب قدميه بالأرض ويقطع ذلك السكون المطبق – وينظر جميع التلاميذ إليه تحت دهشة الجميع – فيقول الطالب: عرفته.. عرفته.. إنه المسؤول الفلاني (وذكر اسم المسؤول).. ثم يقول.. سبحان الحي الذي لا يموت..

Advertisements
التصنيفات :ضحك كالبكاء
  1. مارس 29, 2008 عند 12:24 م

    وجب على أحدهم التكلم ولكنهم لم يتكلموا … فكان على لسان جرأة الطفولة … وأظن أن الطفولة تغلب الجرأة هنا ..

    شكراً ..
    امد الله قلمك بالمزيد يا مداد

  2. أبريل 14, 2008 عند 2:16 ص

    FaRaH M
    الطفولة بريئة لا تحمل أي عقول معلبة ولا يمكن تسييسها.. لذلك تكلمت..
    أهلاً بك..

  1. أكتوبر 17, 2008 عند 4:13 ص
  2. مايو 3, 2009 عند 2:41 ص
  3. يونيو 13, 2009 عند 5:14 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: