الرئيسية > ضحك كالبكاء > الفول من منجزات الحركة التصحيحية..

الفول من منجزات الحركة التصحيحية..

مايو 10, 2008 أضف تعليق Go to comments

* اكتشاف آخر أحتفظ ببراءة الاختراع فيه لنفسي وللسيد أمير المؤمنين (كبيرنا الذي علّمنا السحر) فقط، وأحذر هنا من أي استخدام لهذا الاكتشاف دون الإشارة إلى مصدره..

يا سادة يا كرام اكتشفتُ أن (الفول) هو إحدى منجزات الحركة التصحيحية مثله مثل أخوه الفلافل؛ الآن يعدّ الفول ترفاً على الموائد واستهلاكه يتم من قبل الغني قبل الفقير، وخير دليل على ذلك هو شمّ كمية النشادر المرتفعة في الأجواء أيام الجمع فهو خير مثال على الكمية الكبيرة التي يستهلكها الشعب من هذه المادّة القيمة.. قريباً سيصبح التراب من منجزات الحركة أيضاً.. فترقبوا إنا معكم مترقبون..

* الشعب مؤخراً انقسم إلى قسمين: فقسمٌ أخذ ينبح وقسمٌ أخذ يموء.. وكلاهما في سعي دؤوب للتحوّل إلى كلب أو قطّة.. فقد أثبتت الدراسات بأن هذين الحيوانين هما من أكثر الحيوانات القادرة على النجاة ضمن أصعب الظروف المعيشية.. لذلك وبناءً عليه قررتُ أن أكون كلباً أو قطاً فليأخذ كلٌّ منكم حيوانه المفضل منذ الآن ربما يصدر قرار فيما بعد يمنعنا من التحوّل إلى كلاب أو قطط..!!

* السيد (السرسري) ما زال يستخدم أسلوبه (البربري) للتعامل مع الحيوانات سالفة الذكر وقد صرّح مؤخراً: (نحن في مرحلة حسّاسة جداً..)؟!! وهل كنّا يوماً في مرحلة غير حسّاسة يا شيخ؟!!! إنني أرى من مقامي هذا أن السيد السرسري أقصد البربري له مستقبل واعد في البلاد وإنني أحتفظُ منذ الآن بحقي في البشارة. سر يا سيدي فعين الله ترعاك.

* مسؤول آخر أطلّ علينا بوجهه الملائكي من على الشاشة السحرية للفضائية متسائلاً عن أسباب الغلاء ويدعو الشعب إلى الهدوء والتروّي (عجيبٌ أمرهم كمن يفعل فعلة قبيحة ثم يتساءل لمَ فاحت رائحتها)؟!! من هنا أشكر باسمي وباسم الشعب القابع تحت حذاء جلالته هذا المسؤول الذي ما فتئ يفكّر بأوجاعنا..

* قيل – وليس كلّ ما قيل في الغالب يرضي الناس – أن رئيس الوزراء كان مهندس صوت قبل أن يتبوّأ منصبه وما زال يستخدم (المكسر – جهاز الصوت) لرفع وخفض صوت الشعب تبعاً لدرجة طربه بالصوت ولدرجة الجوع التي وصل إليها الشعب وما زال سعادته مؤمناً بأن: (صوت الرصاص أعلى من صوت الجوع)!! يجيد عمله هذا الرجل.. خصوصاً مع أمثالنا من المواطنين الذين لم يبلغوا سنّ الرشد بعد!!

* منذ ارتفاع أسعار المازوت لاحظتُ أن محركات البحث غصّت بكلمة (المازوت) وغووغل نفسه فتح قسماً خاصاً لـ(المازوت) ليستوعب الضغط الهائل على المازوت أقصد على شبكته، لم أكن أعرف أن المازوت يمكن أن يستخرج من الانترنت أيضاً.. شكراً مرة ثانية لأولياء نعمتنا على دفعنا للاكتشاف والاختراع والبحث.. ومهما قام الشعب بكيل المديح لأوليائنا فلن يعطيهم حقهم.

* صورة نادرة التقطها أحد الصحفيين لطابور طووووويل طوووويل أطول من الوالي بنفسه دلّت على حسن الانضباط العام الذي يتحلّى به الشعب وانتظامه مخالفاً بذلك ما يُشاع عنه بأنه شعبٌ فوضوي يحبّ ممارسة الازدحام.. أرفع يدي مبتهلاً إلى الباري عزّ وجل بأن يحفظ لنا أمير المؤمنين الذي علّمنا الانضباط ورفع رأسنا عالياً بين أقراننا الأجانب. الحق يقال هذه هي المرة الثالثة التي أرفع رأسي فيها خلال أقل من شهر مرّة خلال طابور المازوت ومرّة خلال طابور الخبز.. ومرة ثالثة عند الحلاق. أن ترفع رأسك ثلاث مرّات في أقل من شهر هذا ترفٌ لا يحصل إلا في بلادنا.

* بمناسبة إعلان الزيادة الجديدة، مقروناً بالبؤس الجديد.. أحبّ أن أهنئ جميع أبناء الطبقات الكادحة (سمّيت بالطبقات الكادحة تمييزاً عن الطبقات الغير كادحة).. وبقية الطبقات التي لا شأن لها بالكدح والعمل. ولا أنسى أيضاً طبقات القطاع الخاص الذين لا يشكلون ذي أهمية على طاولات الوزراء (فهم ربما ذوي أصول غير عربية ربما مهاجرين من بلد آخر وربما كائنات سقطت من الفضاء الخارجي لا يملكون حق المواطنة من يدري!!).. وأيضاً لا يغيب عن بالي أن أهنئ الشحاذين والمتسوّلين والمستجدين والمسحوقين وذوي الدخل المحدود ومن لا دخل لهم بتاتاً والمعدومين المعارِضون والمعارَضون والذين لا يميزون بين العارضة العاهرة والمعارضة. وأيضاً للشيوخ والقساوسة المنافقين منهم فقط فلهم أيضاً نصيبٌ مما ترك الزعماء..

* أخيراً (كان لعامر بن عنترة كلاب صيد وكان يحسن صحبتها ، وحين مات ودفنوه ذهب أقاربه وأهله ولازمت الكلاب قبره حتى ماتت عنده ..ذكره ابن المرزبان في كتابه : تفضيل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب!!) من هنا يجب أن نؤمن بأن سعادة الوالي ما زال يفضّلنا ويرفع من شأننا يوماً بعد يوم لأننا شعبٌ مخلص أكثر من الكلاب عينها. ورزقي ورزق الكلاب على الله.

Advertisements
التصنيفات :ضحك كالبكاء
  1. مايو 11, 2008 عند 5:01 ص

    عزيزي مداد .. إبداع منفرد لا أكاد أقرأه في مساحات أخرى !
    تذكرني بـ (السنونو المهاجر) ! لا أدري لماذا ! 🙂

    إنه زمن تفضيل الكلاب يا سيدي ! بل زمن تفضيل الحمير ! المهم ألا يتقدم الإنسان أمامهم !

    أبارك لك هذا الاكتشاف عزيزي نايثن ! وفعلا هو مسجل باسمك !
    هناك آخرين اكتشفوا شيئا قريبا من ذلك .. وهو أن الموت من منجزات الحركة التصحيحية !!!
    والاكتشافات تتوالى تباعا !

    تحياتي ..

  2. مايو 11, 2008 عند 8:24 م

    سيدي أي كلاب و أي قطط نتحدث عنها..وماله الفول بس..ألا تعلم أن الفول النابت صجي للغاية..وأن اللحوم الحمراء بوجه عام لها من المضار الكثير..وهل تعلم أن شعب الصين من أفضل مخللاته ..مخلل الذباب..هناك مدونة لصديقة من الأردن تحكي عن نلاحظاتها بالقاهرة أن بها هوس المحمول..و كل الناس شايلة محمول..كيف نتحول إلي كلاب و قطط ونعمل إيه في المحمول اللي معانا..مشششششششششششششششششكلة….تحياتي

  3. مايو 12, 2008 عند 11:58 م

    عمر..
    السيد عمر تحتاج إلى تعريف لقرّاءي أولاً.. السيد عمر صاحب مدونة (المرفأ).. مدونة متخصصة في الشأن السوري مؤخراً أعلن مدونته مرفأً لكلّ النوارس.. أتمنى من قرّاءي الأعزاء زيارته..

    عزيزي عمر.. لم يتوقف الأمر عند الموت واكتشافه.. نستطيع أن نقول أن خيباتنا كلها هي من منجزات الحركة.. كان أحدهم يسألني لماذا لا يسمّى (انقلاباً) أليس هو انقلاب!!؟ ولماذا يسمى (حركة تصحيحية).. ضحكت عندها وقلت: ولماذا كانت أباطرة أوروبا تسمي استعمارها (فتحاً) وليس (استعماراً) أو (غزواً)؟!! والجواب لا يحتاج إلى الاتصال بصديق!!
    شكراً لمرورك..

  4. مايو 13, 2008 عند 12:02 ص

    doctoraydy2008 ..
    عزيزتي الطبيبة.. هو انا عارف انو الفول له فوائد كتيرة قوي لكن انت لاحظي معايا انو (كثرة الشيء تنقلب ضده) يعني انو الفول دلوقتي ارخص حاجة نقدر نشتريها احنا الفقراء وعامة الشعب وبعدين..!! انا بقولك وبعدين رح يغلى الفول ومش حنقدر نشتري زي زمان.. حناكل ايه ساعتها؟!!
    وانا معاكي حنعمل ايه بالمحمول والاوتومبيل والقلم والدفتر ونفسنا لو تحولنا لحيوانات من نوع (قطط او كلاب) لكن همّ عاوزين كدة عشان ما حدش يطالب بحقوق سياسية وتغيير بالبلد..
    نبقى حنشوف بعدين حنعمل ايه بحالنا..

    تقديري لك..

  5. مايو 13, 2008 عند 12:56 ص

    يعيش الدب القطبي … يعيش يعيش …

  6. مايو 13, 2008 عند 9:08 م

    إبداع يعبر عن ما بداخلنا … لم اقرأ شيئاً كهذا منذ فترة طويلة …

    تحياتي

  7. مايو 16, 2008 عند 12:52 ص

    Ahmad Bekdash
    ههههههههه.. أهلاً بك إلى القطب الجنوبي إذاً..
    تقديري لمرورك الطيب

    AN@S..
    أنس ولأنها زيارتك الأولى وجب علي التعريف بك أيضاً..
    أنس صاحب مدونة تدعى (أنس أونلاين) مدونة راقية وهادئة رغم أنها تحمل طابعاً تقنياً إلا أنه مثلي يجنح نحو التشكيل والمزج.. رغم اختلاف المواد والتوجهات.. ينصح بزيارته..
    تقديري لمرورك..

  8. سلوم
    يونيو 9, 2008 عند 6:24 م

    أقول لهم – للمسؤولين – عليكم لعائن الله تترا إلى يوم الدين

    وأقول لنفسي كما الآخرين ( إفعل شيئا ولا تكن شريكا في الجريمة – ولو

    بصمتك- إنا قادمووووووون سنزيحكم يا هراطقة … سلووووووم

  9. سامر
    يوليو 27, 2008 عند 3:45 ص

    لا يكون عبد المالك امين فرع ادلب متل الفول كمان

  10. سبتمبر 6, 2008 عند 1:00 م

    لا يكون عبد المالك امين فرع ادلب متل الفول كمان
    الف شكر اخوي على الطرح الاكثر من رائع
    تقبل خالص حبي تقديري وغلاتي
    اخوك من المملكة العربيه السعوديه جده سلطان

  11. mernaa
    مارس 7, 2009 عند 12:36 م

    مشكور نايثن اما انا فأختار ان اكون قطة
    لماذا لأن القطة من الممكن اذا انقطع مورد اللحم
    ان تشرب الحليب ومع اني اكره الحليب
    الا ان الحليب انفع من الآثار الجانبية لأكلة الفول
    وانت تفهم قصدي بمعنى جانبية
    وانا احيي من منبري هذا امير المؤمنين واعوانه الكلاب المخلصين
    آه بحق الكلب وفي …………… فكيف اذا هم كلاب ؟؟؟؟؟؟

  12. أبريل 24, 2009 عند 2:46 م

    مدونة جميلة 🙂

  13. سامر
    يوليو 10, 2009 عند 3:17 م

    مسؤولينا الهة جادت بها السماء علينا لا تلعنوهم
    انهم محجوبون عن كل عار لاتشتموهم
    عطاؤهم علينا بلا حدود لاتقربوهم
    هم اولياء نعمتنا اعبدوهم

  14. أكتوبر 4, 2009 عند 3:29 ص

    جميل ان ينتقد الانسان الخطأ لكي يجعل الصواب هو السائد
    ولكن ما اراه من الاخوة المشتركين ان تعليقاتهم ما هي الا (نكت ) ليس لها اي معنى
    وانا كمواطن فأن لي الكثير من الملاحظات والانتقادات لكثير من سياسات بعض المسؤولين المتعلقة بحياة المواطن مباشرة ولكن حبذا لو نشير الى الخطأ بدلا من الحديث عن فول سوداني وعن الموت وعن الحمير والكلاب
    مع احترامي لكل الاراء فانني اتمنى ان يكون في التعليق افادة وليس كلام فارغ من اي معنى
    فلكي نستفيد علينا ان نكون ناقدين بشكل صحيح بعيدا عن المقاصد والغايات
    مع فائق الاحترام
    وحسب معلوماتي المتواضعة فان التقدير والاحترام للرأي الاخر هو من منجزات الحركة التصحيحة

  15. أكتوبر 5, 2009 عند 7:05 ص

    مؤخرا أقام السيد الوحش الثاني, ابن السيد الوحش الأول وليمة لعمال النظافة المجتهدين
    وااااو
    شو هالحركة يا وحش
    كأنو كافأهون بالأكل
    ما شفت صورة لهدول المساكين و هني قاعدين بحضن السيد الرئيس
    لهون وصلت معنا
    الحركة التصحيحية صارت تطعمي عمال النظافة المجتهدين بالأكل و لو مرة بالعمر
    شو بدكون أكتر من هيك

  1. سبتمبر 2, 2008 عند 11:47 م
  2. أبريل 6, 2009 عند 3:35 ص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: