الرئيسية > ضحك كالبكاء > قمة طارئة جداً..

قمة طارئة جداً..

يناير 21, 2009 أضف تعليق Go to comments

أريد أن أعقد قمة.. طالما أن موضة القمم دارجة هذه الأيام..

ليست قمّة عادية فقد مللت القمم العادية.. أريدها قمّة استثنائية.. ليست فقط استثنائية وطارئة أيضاً.. إذاً هي “قمة طارئة استثنائية”.. اتفقنا على التسمية.. ننتقل الآن الى التفاصيل..

الدعوة ليست عامة للتنويه فقط.. ولا يمكن لأي شخص عادي الحضور في هذه القمة.. إذ يجب أن تحمل مواصفات محدّدة ومزايا مختلفة عن عوام الناس. لا يكفي فقط أن تحمل خطاباً خشبياً تلقيه ببلاهة على عصبة من بليدي الإحساس، بل يجب أن تغير شيئاً ما يناسب وطبيعة المرحلة الحالية فهذه الخطابات لا تصلح إلا للقمم العادية ولكن القمم الطارئة والإستثنائية تحتاج إلى خطاب مختلف أقلّ ذكاءً وأكثر بلاهة.. ولا بأس أن تحشو الخطاب بكثير من “الاستنكار” و”الشجب” و”التنديد”..

وعلى الرغم من أن هذه القمة تدعى (قمة) إلا أنها أسفل القمم التي ستشاهدها.. الدخول من بابها كالخروج منه لا يغني من فقر ولا يشبع من جوع.. ولكن على الأقل – سيدي – ستتخلص ليوم واحد من رؤية أبناء الشعب الآخرين التافهين قليلي الناموس والوطن والحياء أصحاب الأنوف التي علاها الزكام، وذلّ النظام..

ولكي لا تظنّ بأنك ستعود بخفّي حنين أو بخفي منتظر الزيدي أو بأيّ خفٍّ آخر.. أفيدك علماً بأن السبب الذي جعلك تقدم إلى هكذا قمة هو نفس السبب الذي جعل غيرك يأتي إليه ألا وهو “مأدبة العشاء”، وستسمع منادي الصوت – لا تخف ليس منادي الموت فأنت خالد يا سيدي كما تعلم فسبحانك سبحانك-. ستسمعه وهو يدعوك وأقرانك إلى “مأدبة عشاء” على شرفك.. لطالما أردتُ أن أحضر هكذا “مآدب” أو “مأدبات” أو لا أعرف ما هو جمع “مأدبة” – سأثير غيظ صديقتي الجميلة وأستاذة العربية خاصتي -..

كنتُ أقول لطالما أردت حضور هكذا مأدبة لأعرف أين هو شرفكم الذي تأكلون عليه.. هل هذا الشرف على شكل طاولة.. أم ديك رومي مشوي.. أم فخذ دجاجة، أم فخذ خروف، بل ربما غطاء الطاولة هو شرفكم..

أخبرني مصدر نكرة بأن شرفكم تحت الطاولة وغطاء الطاولة هو عبارة عن ستار لتغطية شرفكم.. من هنا فإما أن يكون شرفكم في عوراتكم.. أو في أحذيتكم.. فلا شيء آخر تحت الطاولة..!! الجدير بالذكر أن قناة الجزيرة والعربية والمرجفون الآخرون لم يكتشفوا بعد أين شرفكم إلى حدّ الآن..!!

وبعد “وليمة” العشاء ستعودون مشكورين إلى الزريبة – الوطن – الذي يرفل بالعز والأمان تحت ظلال أحذيتكم يا سادة..
هذه الدعوة لكل من يقرأ.. فمن يريد أن يحضر هذه “القمة السافلة” فليراسلني على إيميلي.. أو يترك تعليقاً هنا لأحجز له مقعداً..

مداد..

مدير مكتب تنسيق المآدب الشرفية والقمم الاستثنائية والطارئة والسافلة

فرع الموزمبيق

—————————
مواضيع ذات صلة:
– هوغو شافيز وكلاب العرب

– دول الإعتدال وكأس نبيذ

– غزة.. وسائل إعلام

Advertisements
التصنيفات :ضحك كالبكاء
  1. mahamed
    يناير 21, 2009 عند 10:57 ص

    Dear Sir,
    I’m from Zimbabwe, I have read your invitation and I do like it since it gives me the chance to run away from the sheep I control and from the chaos for a nice lunch or dinner with you and your guests.

  2. يناير 21, 2009 عند 5:04 م

    لا يمكن أن نتجاهل هذا النداء ” المقدس ” نحو قمة شرف طارئة ..
    وسنزحف _ حسبما اعتدنا _ نحوها زحفاً ” مقدساً ” أيضاً .

    لكن يرجى سعادة مدير التنسيق ، يرجى أن ترسل لي نتائج هذه القمة الطارئة التي تدعو إليها وبيانها الختامي الآن قبل أن آتي ..
    فلربما كان لي اعتراض او شجب أو استنكار لأحد بنوده ونختلف عليه .

  3. يناير 21, 2009 عند 5:16 م

    يا قمّة ضحكنا عليها كما على ما سلفها و ما سيلحق بها..

    لأن شر البلية.. ما يضحك

    تحية

  4. حسام الاخرس
    يناير 21, 2009 عند 6:44 م

    البكاء البكاء

  5. يناير 21, 2009 عند 8:01 م

    شي طارئة تمام هالقمة طارئة فول لشبعانه…

  6. يناير 21, 2009 عند 10:41 م

    طالما الشغلة فيها أكل، فأنا مشترك. ولا بأس من شيء من الخمر والسكر الذي يذهب بالفكر، ويأتي بالفرح والمرح والسرور والحبور. وأقترح تنظيم ندوات أقصد حلقات ألعاب جماعية نتسلى بها طالما ننشد المرح والفرح، فلا بأس من الأراجيح والزحاليط ودواليب الهواء، والأحصنة الخشبية. وليكون بياننا صاخباً، ارغب في أن يوزع على المؤتمرين الأعضاء زمامير زعاقية ولادية، وخشاخيش طقطاقة نصرع بها الأجواء العالمية. ويجب أن تضع في حسبانك بأنه قد نجد بين المشتركين من لا يزال في مرحلة اللهاية والمصاصة، فيجب أن توفر لهم ما يرغبون من وسائل الإلهاء والمص إن بدؤوا بالبكاء والصراخ. لا نريد في نهاية الأمر أن نفسد الامر الممتع بصراخ الزغارير. أما بعد، فسأحجز في أول مارش (كريجة – عربة تعليم المشي للأطفال) وأطير إليك.

  7. يناير 22, 2009 عند 5:55 ص

    إنْ كَانَ لابُد للرمّة أن تُعقد فلابُد لنا أن نستِمعَ للتَهريج

    كي نُسجل على جُدران التاريخ مَن كانِ سبباً في ذِلة الشعوب

    وستَبقى أحداثُ غزّة ،، وَصمة عار ،، على جبينِ أولئك القوم

    المُتحكمين ..

    مِدادْ ،، شُكراً لانهِمار ودقِ قلمك

  8. شام
    يناير 23, 2009 عند 8:05 م

    سواء كانت قمة أو غمة
    ليتك تجوب المنتديات وترى القمة ماذا فعلت بنا
    أصبح العميل هو الرمز وهو البطل على دماء الابرياء
    بصراحة هذا الوطن لازمه هكذا قادة
    خشب الوطن اصبح نخرة و قادته نخرة
    و كل القمم نخرة
    ستهوي بهم في سابع جحيم
    ويوم الحساب بيننا

  9. 66m4r99
    مارس 5, 2009 عند 11:32 ص

    أنا أعارضك كثيراً ، و استغرب انفعالك ، خاصة و إنني فهمت أنك تعني بشكل أو بآخر قمة غزة الطارئة في الدوحة ، أما في رأيي فقد كانت قمة لا بأس بها سيما و أن “الناس” قد جمعوا لها و حاولوا منعها ، و نجحوا في منع اكتمال نصابها ، و لا تنسى نموذج القمم السابقة قبلها . و حتى لو قلت لي أن ما جرى فيها يغلب عليه الكلام و الكلام فقط ، فلا تنس يا عزيزي أن تعد عدد الذين يجرؤون على رفع رؤوسهم أمام السيد الأميريكي و خادمه الصهيوني فما بالك بالكلام ضدهم و بنبرة عالية ، و عندما تنتهي من عدهم بسهولة كما أعتقد حاول أن تعد الانتهاكات الأميريكية في العالم إن كنت فاعلاً فهل تستطيع ، انتهاكات في كل أنحاء العالم و محاولات للسيطرة و الإملاء و حتى في أوروبا و لا تجد من يجرؤ على القول لأميريكا حتى لفظياً كلمة “لا ” و يعلنها .

    تحياتي …

  10. mernaa
    مارس 7, 2009 عند 12:50 م

    وانا مع الأخت 66m4r99
    فإن قمة الدوحة من رأيي انها انجح القمم قياسآ بسابقتها
    ومع انها ليست مذهلة ولكن احسن من بلا
    لأن القمم السابقة البلا احسن منها وهون الفرق
    مشكور نايثن

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: