خبر عاجل..

أبريل 6, 2009 أضف تعليق Go to comments

* خبر عاجل يردني من العراء في تمام الساعة الثالثة من بعد منتصف النوم: “تمّ القبض على فلان الفلاني اليوم.. بتهمة إضعاف الشعور القومي..؟!!”.. أتربع سريري وأنا أرمق هاتفي النقال بنصف عين مفتوحة وأنا أهرش جلدي حكاً وأتقيأ نعاسي واشتم فرق التوقيت الشاسع.. ثم ببلاهة شديدة أتساءل: “وما العاجل في الموضوع.. ؟!! ثكلتك أمك!!” لا شيء جديد..

* خبر عاجل آخر من صديق آخر – أو كما يدّعي – في ليلة أخرى يقول أنه اكتشف في كتاب الهندسة في المنهاج السعودي أن “الخطان المتوازيان لا يلتقيان إلا إذا شاء الله..”.. هو اكتشف ذلك حديثاً و”طرشني” أي “أرسل إلي” مسجاً بهذا الاكتشاف الجديد بالنسبة له.. حالة أخرى من البلادة والغباء وإخصاء العقل وتخدير الفكر انتابتني وأنا أتذكر حديث أحد شيوخهم يردد أغنية “الإسلام هو الحل” في ظلّ هذه المناهج..
* خبر عاجل أيضاً في إحدى الليالي القريبة يفيد أن “حماس وفتح عادوا إلى غيّهم القديم.. وأن المصالحة الوطنية وصلت إلى طريق مسدود” تباً وكيف أصبح هذا الأمر عاجلاً أيضاً.. طز في القضية بوجودكم..

* خبر عاجل هذه المرة تدويني يقول بأن الأصدقاء يعتزمون أن ينطلقوا بأسبوع تدويني عن “…”.. وما شأني أنا!! فليكتبوا وليفعلوا ما يشاؤون.. لستُ رقيباً على أحد.. ولا أحمل مسؤولية أحد.. هنا انتابني تثاؤب ولأنني قليل الأدب لم أضع يدي على فمي كما يفعله أولاد الأرستقراطيين.. ظناً مني أن لا أحد يراقبني. وأسررتُ في نفسي بخبث أن أبدأ أسبوعاً تدوينياً بعنوان “أسبوع التدوين عن الفزلكة” وذلك لإنشاء بيئة تدوينية صحية تساهم في بث روح التنافس والفكر الخلاّق.. بعيداً عن التهريج والاستلاب.. لاحظ..

* خبر عاجل اجتماعي وجداً.. أرسله أحد أصدقائي الخبثاء – وجلّهم كذلك – بأن زوجة صديقنا الفلاني قد رفعت قضية طلاق ضد زوجها. لطالما نصحتُ صديقنا بأن أنصاف الحلول لا تجدي مع النساء. وأن “النساء كالقمار” اللعب بهنّ لا يؤدي إلاّ إلى خسائر كبيرة..

* سألني طارق ما هو أكثر سؤال يثير غيظي أجبته أن يسألني أحدهم “ما هو دينك؟!!!” لا أعرف ماذا قد تنفع الإجابة السائل؟!! ولأن الخبر عاجل هذه المرّة أفيدكم علماً بأنه تمّ تحطيم الرقم القياسي السابق في هذا المضمار، فقد سألني أحدهم هذا السؤال عشر مرّات خلال الشهر الفائت.. أشعر أنه عندما يتم سؤالي بهذه الطريقة بأنني في حالة من الخدر والنوم الطوعي.. إلا أنني جعلته يصاب بصدمة في المرة الأخيرة حين قلت له: “أنا مسيحي أدين بالديانة اليهودية وأصلي صلاة الجمعة أيام الآحاد..”
في النهاية يعيش الجميع أخباراً عاجلة أو يعتقدون أنها أخبار عاجلة.. وهي ليست كذلك بتاتاً..
اتركوني الآن.. أريد أن أنام قليلاً.. ودعوني من أخباركم العاجلة..

————————-
مواضيع ذات صلة:
– إني بعتُ القضية
– ربما.. معادلة مستحيلة الحل
– لا يا شيخ حسون
– السعودية بتمسي على المثقفين.. صباح القمع يا جنيات شومان

Advertisements
التصنيفات :مداديات, ضحك كالبكاء
  1. أبريل 6, 2009 عند 9:12 م

    نم كما يحلو لك

  2. أبريل 6, 2009 عند 11:24 م

    بعض أخبارك العاجلة غير موفقة هذه المرة

  3. شاهد عيان
    أبريل 7, 2009 عند 12:52 ص

    * خبر عاجل آخر من صديق آخر – أو كما يدّعي – في ليلة أخرى يقول أنه اكتشف في كتاب الهندسة في المنهاج السعودي أن “الخطيان المتوازيان لا يلتقيان إلا إذا شاء الله..”.

    المعلومة غير صحيحة.. مع قناعتي التامة برداءة المناهج في السعودية.

  4. أبريل 7, 2009 عند 1:38 ص

    Okbah..
    أخباري أنا تعيسة هذه الأيام.. سواء أكانت عاجلة أم لا..
    المثير أن لا شيء أصبح عاجلاً هذه الأيام أو جديداً حتى الأخبار العاجلة مكررة.. روتينية.. دائمة الحدوث.. تستطيع قراءتها في الصباح والمساء وفي اليوم التالي وبعد أسبوع..
    ومع ذلك.. يدعونه خبر عاجل..

  5. أبريل 7, 2009 عند 1:39 ص

    شاهد عيان..
    الحديث على ذمّته.. فلا إطلاع عندي.. لكن إن صح النقل.. فردّي أعلاه ضمن حدود الصحّة.. ولا نحتمل وزر هذا البهتان :)..

  6. أبريل 7, 2009 عند 6:39 ص

    * خبر عاجل آخر من صديق آخر – أو كما يدّعي – في ليلة أخرى يقول أنه اكتشف في كتاب الهندسة في المنهاج السعودي أن “الخطان المتوازيان لا يلتقيان إلا إذا شاء الله..”.. هو اكتشف ذلك حديثاً و”طرشني” أي “أرسل إلي” مسجاً بهذا الاكتشاف الجديد بالنسبة له.. حالة أخرى من البلادة والغباء وإخصاء العقل وتخدير الفكر انتابتني وأنا أتذكر حديث أحد شيوخهم يردد أغنية “الإسلام هو الحل” في ظلّ هذه المناهج..

    ———————————-
    تماما تمثل الواقع .. فالانسان العربي لن يبذل اي جهد في التفكير والتطوير .. طالما ان كلمة ” ان شاء الله ” تختصر له عناء المتابعة والمحاولة !!

    فـ إن شاء الله … منصير بشر .

    هامش : انا كمان استعملت نفس التعبير .. لأن بعرف حالي ما بقي عندي القدرة على المنادة بالتغيير وكل كتاباتي مجرد حكي .. وما منها نتيجة فخلينا على ان شاء الله وبلا فضايح

  7. احمد
    أبريل 7, 2009 عند 11:43 م

    عاجل آخر من صديق آخر – أو كما يدّعي – في ليلة أخرى يقول أنه اكتشف في كتاب الهندسة في المنهاج السعودي أن “الخطان المتوازيان لا يلتقيان إلا إذا شاء الله..”..

    اخبارك التهكمية العاجلة جميلة ولكن لايجوز التهكم على الفاظ شرعية .وما العياب او المشكلة في استخدام “انشاء الله” “ولاتقولن اني فاعل ذلك غدا الا ان يشاء الله” ونعم بالله.

    الا تآمن بارادت الله ؟ تحية لك وشكرا اخي الكريم.

  8. أبريل 8, 2009 عند 8:17 م

    يقول صديقي الهندي المولود في إحدى دول الخليج أنه كانت هناك مسألة حسابية في كتاب رياضيات لصف ابتدائي تقول “اذا لدينا 10مسيحيين وقتلنا 4 منهم، فكم الباقي؟” والجواب ….

    وإن شاء الله، أكون مخطئاً، وإن شاء لا أكون.

  9. mahamed
    أبريل 8, 2009 عند 9:18 م

    Here is fresh news: The Mofti of Syria issued a Fatwa prohibit the smoking of any type of Tobacco, the important thing about this news is that Christians in Syria are very happy now, it does affect them.
    By the way Medaad, I know it bother you to ask what religion are you, but in my book, it does not bother me and pleases me to be asked what religion I belong to, but all depends on who is asking, like this joke:
    “A man is sent to prison for the first time. At night, the lights in the cell block are turned off, and his cellmate goes over to the bars and yells, “Number twelve!” The whole cell block breaks out laughing. A few minutes later, somebody else in the cell block yells, “Number four!” Again, the whole cell block breaks out laughing.

    The new guy asks his cellmate what’s going on. “Well,” says the older prisoner, “we’ve all been in this here prison for so long, we all know the same jokes. So we just yell out the number instead of saying the whole joke.”

    So the new guy walks up to the bars and yells, “Number six!” There was dead silence in the cell block. He asks the older prisoner, “What’s wrong? Why didn’t I get any laughs?”

    “Well,” said the older man, “sometimes it’s not the joke, but how you tell it.””
    )

  10. أبريل 8, 2009 عند 9:48 م

    بالفعل العالم العربي مليء بالقضايا التافهة التي لا تحرك نملة، واذا تم مناقشة ما ينشر على التدوينات والمواقع الأجنبية بالمقارنة مع التدوينات والموقع العربية التي هدفها الأول هو “التسليـة!!” فإن أي انسان “انسان حقيقي وليس الحيوان الذي يمشي على قائمتين” سيبقي راسه بالارض حتى الموت الذي هو اشرف من الحياة في بلدان كهذه…

  11. أدم
    أبريل 15, 2009 عند 8:26 ص

    خبر عاجل آخر من صديق آخر – أو كما يدّعي – في ليلة أخرى يقول أنه اكتشف في كتاب الهندسة في المنهاج السعودي أن “الخطان المتوازيان لا يلتقيان إلا إذا شاء الله..”.. هو اكتشف ذلك حديثاً و”طرشني” أي “أرسل إلي” مسجاً بهذا الاكتشاف الجديد بالنسبة له..

    إيش معنا السعودية فهذا ليس بإكتشاف إن لم نقل عنه بأنه حقيقة جرب وأنت تعرف وتتأكد …

  12. أبريل 16, 2009 عند 1:37 م

    لم أفهم ما يقول آدم (أو أدم كما كتبها) ولكن هل يقصد أن نجرب إن كان الخطان المتوازيان يلتقيان أم لا؟؟؟

    أني ويز،
    جئت لأعطيك هذا اللينك:
    http://www.gulfnews.com/news/gulf/saudi_arabia/10304420.html

  13. آدم
    أبريل 17, 2009 عند 4:55 ص

    شكرا لك يا متأخر على تصحيح الإسم وإن كان ليس سهوا بل خطأ
    وتشكر مرة أخرى على اللينك زيادة الخير خيرين
    أما فيما يخص عدم فهمك للمسألة فهذا شأنك ونحن غير ملزمين بكشف الخبايا لعامة الناس يبقى لما تتأهل ويصير لك صيت ورنة وشنة يبقى قبلني أشرح لك المسألة التي حيرت العلماء وحيرتكم معها …

  14. إيمان
    أبريل 17, 2009 عند 6:21 ص

    ليكون الأخ آدم ولي من أولياء الله الصالحين

    بركاتك يا ولي

  15. Malek
    أبريل 25, 2009 عند 4:14 ص

    خبر قديم و غير عاجل
    رجل سعودي – أو إن صح التعبير مخلوق شبيه بالرجل – طلق زوجته . و السبب دخل إلى الغرفة فوجدها لوحدها و هي تتابع برنامج تلفزيوني يقدمه رجل ( يعني محرم ) فاعتبرها في خلوة غير شرعية مع رجل أجنبي و غريب .. مع أن البرنامج كان دينياً و مقدمه رجل دين

    معادلة التعاسة : دين + جنس + سياسة = تخلف و همجية
    أقسم بكل الآلهة بأن الخطان المتوازيان لن يلتقيان إن شاء و إن لم يشأ ..

    • مايو 25, 2009 عند 5:00 ص

      الحق على اللي خلى تعليقك .
      ولربي ليلتقيان إذا شاء .

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: